الجمعية تقوم بحملة تنظيف كبرى في أحد أحياء المدينة

 

قامت الجمعية ممثلة في لجنة التوعية والحماية الإجتماعية التابعة لأمانة العمل الإجتماعي اليوم السبت:2012/03/24 بخطوة جبارة في تاريخ المدينة تمثلت في حملة تنظيف كبرى شعارها قول النبي صلى الله عليه وسلم:((الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة أعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الإذى عن الطريق..)) استهدفت حي الصباح في مدينة ازويرات الذي هو من الأحياء ذات الكم السكاني المعتبر من الفقراء.

وفي إطار هذه الحملة تم القيام بتنظيف شامل للشوارع والأزقة وحتى مدرسة الحي وكذا سحب النفايات من المنازل والتي أخرجتها الأسر بمناسبة الحملة. وقد جندت الجمعية لهذا الحدث ما يزيد على 50 متطوعا من الرجال والنساء بآلاتهم ووسائلهم البسيطة والتي تمكنوا بها بفضل الله من تنظيف المنطقة بشكل ممتاز كان محل إشادة وانبهار بنتائجه من قبل سكان الحي الذين تجاوبوا مع الحدث مبدين إعجابهم بالخطوة ومثمنين لها ومعتبرين أنها الأولى من نوعها.

وقد أسفرت عملية جمع القمامات عن سحب ما يقدر ب 6 أطنان من القمامات بمختلف أنواعها.

 

وشملت هذه الفعاليات أيضا توزيع ورقة توعوية على السكان تحت عنوان:أهمية النظافة العامة في حياتنا وأثرها على الإنسان والبيئة، كما شملت كذلك توزيع 30 سلة قمامات حديدية مهيئة على 30 أسرة فقيرة لتشجيعها على الإعتناء بجمع النفايات.

ويشار إلى أن هذه الخطوة تندرج ضمن أهداف الجمعية الصحية والإجتماعية، كما تأتي مساهمة من الجمعية في الحد من الأوساخ، وتوعية السكان خاصة الفقراء على أهمية النظافة في الإسلام وتأثيرها الإيجابي على الصحة العامة.